منتدى متوسطة ابن باديس ورقلة
أهلا وسهلا ومرحبا بك أخي الزائر يشرفنا الانضمام الينا لتفيد وتستفيد
منتدى متوسطة ابن باديس ورقلة

يتناول المنتدى كل ما يتعلق بمتوسطة ابن باديس من أعمال وأنشطة الأسلتذة والتلاميذ 
 
الرئيسيةالرئيسية  <script><script>  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نكت ونكت...
الأحد 05 مايو 2013, 23:52 من طرف بلسم الربيع

» انمرح قلبلا مع **جحا**
الأحد 05 مايو 2013, 23:48 من طرف بلسم الربيع

» النكت
الأحد 05 مايو 2013, 23:44 من طرف بلسم الربيع

» طابع الريئس الأمريكى
الأحد 05 مايو 2013, 23:37 من طرف بلسم الربيع

» انا انا انا
الأحد 05 مايو 2013, 23:35 من طرف بلسم الربيع

» بمناسبة عيد الأضحى المبارك أدخل إضحك
الأحد 05 مايو 2013, 23:32 من طرف بلسم الربيع

» أروع النكت هم نكتي ولا أحد سيأتي بأحسن منها
الأحد 05 مايو 2013, 23:31 من طرف بلسم الربيع

» آخر النكت
الأحد 05 مايو 2013, 23:27 من طرف بلسم الربيع

» نكت رائعة
الأحد 05 مايو 2013, 23:21 من طرف بلسم الربيع

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 ورقلة قبلة السياح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجزائر 3م1

avatar

عدد الرسائل : 48
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: ورقلة قبلة السياح   الأربعاء 21 أبريل 2010, 21:34

لازم اولا تعريف بالولاية :
تقع ولاية ورقلة في الجنوب الشرقي الجزائري وهي الولاية رقم30 في التقسيم الاداري الجزائري وهي من اقدم الولايات (تبارك الله) .وتقع ولاية ورقلة تقريبا على شمال خط عرض32 درجة وشرقا ب5درجات على إرتفاع قدره 135 م على مستوى البحر.
تبلغ مساحة ولاية ورقلة حوالي 163233 كم². وبها شبكة طرق هامة جداً بحيث تبلغ حوالي 1970 كم وبها ثلاثة مطارات هامة , بالإضافة أربعةشركات طيران , أما بالنسبة للإتصالات فبها شبكة إتصالات هامة جداً (الكونكسيون مهبلتنا)و بها الهوائي الجهوي للتلفزيون. نسـبة وصول الكهرباء إلى مناطقها 99 %.
التاريخ:
أتت تسمية ورقلة من السكان الأوائل بها وهم بنو الوركلان أو بنو الورجلان بحيث اشتق إسم ورقلة من ذلك وتعتبر هي عاصمة الواحات قال عنها إبن خلدون أنها باب الصحراء سكنتها قبائل زناتة قبل الفتح الإسلامي , إشتهرت بتجارتها مع السودان لا سيما تجارة الرقيق.
وهنا نوجز اصل سكان ورقلة :
إبان الألفية التاسعة قبل الميلاد، ظهر بالمنطقة الصحراوية، جنس من البشر قريبون أنتربولوجيا من سكان شمال أفريقيا الحاليين، ومن المحتمل أن هذا الإنسان الأول الذي أطلق عليه اسم " كـابسيCapsien) ") نسبه لكابسا Capsia الاسم القديم لقفصة الحالية في تونس. ويعتقد أن الحضارة الكبسية La civilisation capsienne قادمة من بعيد، ولا يمكننا تحديد أصولها بدقة ويعتقد أنهم من أصل شرقي، شكلوا إحدى مكونات العرق الأمازيغي، انتشروا في البداية في الناحية الشرقية والوسطى، ثم امتدوا نحو الصحراء.هذه المنطقة التي أثريت بروافد بشرية أخرى قادمة من الجنوب فقد تم اكتشاف هياكل عظمية في مدافن وقبور، أثبت البحث العلمي المتقدم أنها لسكان زنوج نزحوا من الجنوب على أثر الجفاف الذي أجتاح الصحراء الكبرى منذ الألفية الثالثة.و ظلت هذه الموجات البشرية تفد حتى الألفية الثانية. و لعل الغرامنتيون أسلافنا هم أول من عمّر هذه الأصقاع منذ ما يزيد عن سبعة ألاف سنة ولكن تاريخ ورقلة ارتباط بقبيلة بني وركلان البربرية.

الاقتصاد:
إن مدينة ورقلة تعتبر قطباً صناعياً هاماً جداً بحيث أنه بها مدينة حاسي مسعود القلب النابض للجزائر وتعتبر مدينة ورقلة مدينة بترولية فعلى مستوى مدينة حاسي مسعود هناك مناطق لإنتاج لتكرير البترول و الغاز الطبيعي ليحول مباشرة للمرافئ الجزائرية للتصدير بالإضافة إلى مراكز إنتاج الكهرباء و الموارد المنجمية المدروسة و السهلة الإستغلال . و كذلك النسيج الصناعي في إطار المؤسسات المتوسطة و الصغيرة كما تحتوي مدينة ورقلة على مناطق نشاط صناعي هامة و موافقة للإستثمار.
أما بالنسبة للزراعة و تربية الحيوانات فقد جرت بها تجارب عدة في هذا الميدان و كان جلها ناجح بحيث إزدهرت بها زراعة الحبوب عن طريق الرش المحوري وهذه الطريقة ساعدت كذلك في إنتشار تربية الأبقار الحلوب و بهذا إنتشار أكثر وأكثر للمزارع في هذه المنطقة التي كانت من قبل نسبة الزراعة ضئيلة جداً مقتصرة على شجر النخيل و بعض الزراعة القليلة للخضر أما الآن وبفضل العديد من المستثمرين في هذه المنطقة الذين تحدوا كل الصعاب خاصة مناخ المنطقة الذي يعتبر العائق الكبير بالنسبة لهذا النشاط الهام بحيث أن ورقلة تمتاز بمناخ صحراوي ذا حرارة مرتفعة و قليل الأمطار ومنخفض الرطوبة وهذا مما يؤثر على العديد من الزرعات خاصة الأشجار المثمرة و لكن أسقطت كل هذه التحديات و نجحت بها عدة تجارب في غرس العديد من الأنواع من الأشجار المثمرة .

السياحة:
يوجد بمدينة ورقلة عدة مناطق سياحية نذكر من بينها القصر القديم و آثار مدينة سدراتة القديمة بالإضافة إلى المتحف البلدي الذي يزخر بالعديد من الآثار التي تمتد من العصر الحجري إلى فترة الإستعمار الفرنسي و هناك سوق كاملة و مجمع للحرف و الصناعات التقليدية المحلية وهذا المجمع به جميع الحرف و الصناعات التقليدية التي إشتهرت بها المنطقة من زرابي و نسيج و فخار وملابس تقليدية بالإضافة إلى المحلات التي تبيع ورود الرمال التي توجد بكثرة في هذه المنطقة وهي عبارة عن حجر يتكون بتجمع حبيبات الرمل مع بعضها البعض لتشكل شكلاً جمالياً رائعاً


المناخ: (صيف ليسمع ورقلة يتخلع مي الصيف الجاي كاين برد حسب الاحتباس الحراري )

درجة الحرارة :
مناخ منطقة ورقلة، صحراوي جاف، ودرجات الحرارة بها مرتفعة صيفا حيث تتجاوز (41°) في المتوسط، وتنخفض شتاء ،و لاسيما أثناء الليل، فالمناخ هنا قاري يتميز بفوارق حرارية،(يومية وفصلية) معتبرة، تصل إلى حدود (30°)مئوية.
الأمطار :
مناخ ورقلة يتميز بندرة الأمطار (49 مم) في المتوسط وهي كغيرها من المناطق الصحراوية، تفتقر للغطاء النباتي الطبيعي، ولكنها بالمقابل غنية ببساتين النخيل ،فهي واحة بديعة المناظر.
الرياح الموسمية
تهب على ورقلة عواصف رمليــة موسمية بين شهري (فبراير وأفريل)،و تبلغ ذروتها في شهر مارس، وغالبا ما تتسبب في خسائر فادحة تصيب الزرع والماشية، ويبدأ الجو في التحسن ابتدأ من شهر سبتمبر عندما يتغير اتجاه الرياح ،لتصبح شمالية شرقية، وهي معروفة محليا باسم (البحـري)، وهي غالبا ما تكون محملة بشيء من الرطوبة فتعمل على تلطيف الجو ولاسيما ليلا.
يرحب سكان المنطقة كثيرا بهذه الرياح فهي تساعد على تلقيح أشجار نخيلهم، كما يرحبون بالحرارة أثناء النهار لكونها عاملا أساسيا في نضج ثمارها (الدقلة والمنgر هنا الغاشي كل يحب ورقلة )


التقسيم الاداري:
ولاية ورقلة ؛ الجزائر
دائرة ورقلة
ورقلة • الرويسات

دائرة سيدي خويلد
سيدي خويلد • عين البيضاء • حاسي بن عبد الله
دائرة النقوسة
النقوسة
دائرة الحجيرة
الحجيرة • العالية
دائرة تماسين
تماسين • بلدة أعمر
دائرة الطيبات
الطيبات • بن ناصر • المنقر
دائرة مقارين
مقارين • سيدي سليمان
دائرة تقرت
تقرت • الزاوية العابدية • النزلة • تبسبست
دائرة حاسي مسعود
حاسي مسعود
دائرة البرمة
البرمة
التصنيف: بلديات ولاية ورقلة وربي يحفظها

اما الان فيما يخص التمور وانواعها وماذا بيكم يجي الصيف فكروني نبعث لكم التمر يالغاليين

تتميز ورقلة بتعدد أصناف تمورها فهناك أزيد من مائة نوع : السكان الأصليون يفضلون (عماستيقن) الغرس، لأنه يخزن لفترة طويلة ومذاقه جيد، أما الأوروبيون فيفضلون (دقلة نور) لأنها أكثر نعومة كما تستطيع أن تقدرها حتى قبل نضجها (أوتخبالا)، (أقوجيل)، (تاكرموست)، (تاتيوتنوح)، (تانصليت)، (تاودانت)، (تيفيزيوين)، بالإضافة إلى الأنواع الأخرى وهي : (عماريا)، (تسيبي) ،(تيمجوهرت)، (تازقاغت)، (انقوبة)، (علي وراشد)، (أريتي) (تافيلالت)، (بايدير)، (باجميل) ،(تازقرارت) ،(كيكيمموش) (الحورة)، (الكونتي) (لالا خديجة)، (ميزيد)، (موقر ازقال)، (تاوراغت) ،(تالساست)، (تابحاليت)....الخ الإنسان الورقلي يتناول التمر قبل الغداء وفي المساء عندما يشعر بالجوع، توضع أيضا في الأواني لإعطائها نكهة ويصنع منها أيضا ما يسمى ((تاكضورت)) مزيج من التمر المهروس والدقيق ويصنع أيضا ((إبدفي)) نوع من العصائر غير المخمر والخل. تعطى التمور أيضا للحيوانات عندما تصبح غير قابلة للاستهلاك الآدمي، التمور الطرية توضع في الجرار (جمع جرة) وهي أواني فخارية أو في أكياس قماشية من أجل استخلاص العسل الذي يستهلك في عدة أطباق مثلا : - فطور الصباح مع الزبدة الطبيعية - مع الكسكسى في مكان السكر
وتستعمل التمور أيضا كعلاج للجروح غير الناضجة ((: يستعمل فيها خليط من التمر والبصل والملح والعسل كعازل)) وأخيرا تستعمل النوى كأعلاف الأنعام. أما النخلة فيستخلص منها القلب يشبه الجبن الأبيض ((أكروز)) الذي يقدم للمتزوج حديثا ومن النخلة أيضا يستخلص النسغ ((اللاقمي)) الذي يشرب من غير تخمر.


وهذه نبذة موجزة جدا عن الولاية وان شاء الله يستفيد منها الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ورقلة قبلة السياح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متوسطة ابن باديس ورقلة :: الملتقى العام لإبن باديس :: الركن العام-
انتقل الى: